6 أسباب ستدهشك حول استخدام الموشن

عندما يتعلق الأمر بعرض منتجك أو خدمتك بشكل لائق فإن المحفز البصري هو خيارك الأمثل .إن التحدي الأكبر الذي يواجه البيئة التسويقية لأي مؤسسة، هي أن تكون نابضة حقاً بالحياة وأن يكون هناك وقت كافي للقيام بكافة الأعمال بطريقة أكثر سحراً و جذبا للجمهور. وبالتالي المحتوى المرئي لا يلفت انتباه الجمهور فقط ولكنه أيضا يساعد بطريقة درامية في شرح مفهوم واضح يجعل انتباه الجمهور كله ملكك.

وبينما تغمرنا أساليب التسويق من كل الإتجاهات، أصبح الجمهور أكثر انتقائية بخصوص مايتم عرضه على شبكة الإنترنت ،الأمر الذي أدى إلى تقلص انتباه مستخدمي شبكة الإنترنت كثيرا عما كان. في الحقيقة، وطبقا للمركز الوطني لمعلومات التكنولوجيا الحيوية (NCIB)، فإن متوسط انتباه الفرد لا يتجاوز ثمان ثوان فقط. لذلك فأنت مطالب بتملك انتباه جمهورك بسرعة؛ وحيث أن متوسط طول المشاهدة لفيديو واحد على شبكة الإنترنت هو 2.7 دقيقة -والتي تعتبر مدة كبيرة لإيصال رسالة رئيسية من خلال الرسوم المتحركة – فإن بامكانك هنا الاحتفاظ بجمهورك لمدة أطول.

حسنا، ما المدهش فعلا بخصوص فيديوهات الرسوم المتحركة (الموشن جرافيك)؟ دعونا نلقي نظرة.

أولا : الإبداعية التي تجذب المشاهدين.

هل لديك منتج رائع تسعى لتروج له أو رسالة تسويقية تسعى لنشرها؟
إذا بلا شك أنت تعلم أن ايصال صوتك للآخرين ربما هو الجزء الأصعب على الإطلاق. لك أن تتخيل كيف يمكن لرسالتك التسويقية يمكن أن تصل من خلال مشاهد ابداعية ممتعة.
المكان الذي يجعل الابتكار رهن اشارتك هو أن هذه المشاهد قد تكون من صنع خيالنا ويمكن أن تكون من الواقع ، ولكن في النهاية التفرد والإبداعية هما اللذان يخلقان لهذه الصور الكرتونية دور عظيم في جذب الجمهور للفيديو .

» شاهد مجموعة من الفيديوهات الابداعية التي تحمل رسالة تسويقية هادفة و تترك أثرا كبيرا لدى الجمهور. قم بزيارة معرض أعمال كراتين

ثانيا : شرح ذو جودة فريدة.

بالنسبة لبعض الشركات فإن قدرة الرسوم المتحركة (الموشن جرافيك) على عرض شيء ما، لم يُوجد بعد هو أمر شديد الجاذبية.
فمثلا من خلال فيديوهات الموشن جرافيك يستطيع المهندسين المعماريين ومصممي الحدائق عرض نماذج لمباني ضخمة لم تُنشأ بعد وتبسيطها بنظام ثلاثي الأبعاد ، أو يمكن لأصحاب العقارات التسويق لعقاراتهم من خلال تجسيدها بفيديوهات الموشن جرافيك ومرافقة المشاهدين حول المكان كما لو كانوا في مكان حقيقي موجود . وبالتالي تقديم شرح أوضح عن المنتج أو الخدمة .
فكر أيضاً في الفيديوهات التعليمية في كل مرة تركب طائرة !
كل هذا يُظهر قوة فيديو الرسوم المتحركة (الموشن جرافيك) التسويقية، حيث تُمكنك من تقديم رسالتك بطريقة لا يمكن تحقيقها باستخدام النصوص والصور الثابتة في فيديو مصور.

ثالثا : اغتنام فاعلية الوقت والمساحة

الفيديو التسويقي لا يُمكنك فقط من تقديم عرض واضح لمنتج من أي حجم، ولكنه أيضا يُمكنك من التعبير عن التغيرات في المكان والزمان.
فلو كنت تقدم خدمة تعمل من مسافات بعيدة، مثلا لو كانت شركتك تعمل في مجال التوصيل أو توفير مساحات تخزين يمكن الولوج إليها من أي مكان في العالم، فيمكنك إظهار هذا الإبداع لخدمتك فقط بالرسوم المتحركة.

كما يمكنك أيضا التلاعب بالوقت. فتخيل شخصية كرتونية في الفيديو ، والتي عادت للتو من إأجازة إلى مكان آأخر وليكن المنزل ، فتشاهد تحول تنقل ممتع في المكان والزمان. للأوقات الزمنية .
وهذا كله يساعد في شرح فائدة منتج ما أو حتى توعية المشاهدين حول مواضيع عالمية أو أحداث جارية. وتستخدم العديد من المنظمات الخيرية أفلام الرسوم المتحركة (الموشن جرافيك) لعرض مواضيع حساسة بطريقة مؤثرة .

رابعا : تبسيط معلومات طويلة ومملة:

فيديو الرسوم المتحركة (الموشن جرافيك) التوضيحي يمكنه تبسيط الأشياء المعقدة وإضافة بعض الإثارة إليها بالصور الجذابة التي تضمن متابعة المشاهدين و تحثهم على الاستمرار بمشاهدة الفيديو حتى النهاية ، وتحفيزهم لاتخاذ قرارات الشراء .

خامسا :إظهار العلاقات بسرعة:

الرسوم المتحركة تسمح بظهور أشكال متعددة من المعلومات على شاشة واحدة في ثوان معدودة .
فمثلا يمكن لليد في أسلوب اللوحة البيضاء أن ترسم الطريقة التي من خلالها سيعود المنتج بالنفع على كل من المستخدم والموظف على حد سواء.

سادساً: إظهار الأصالة:

مهما كان المنتج الذي تروج له، فإن الفيديو التسويقي يمكنه أن يروج لأعمالك التجارية بطريقة إبداعية وفريدة. وخلق شخصية كرتونية مرادفة لعلامتك التجارية يجعل هذه العلامة عالقة بالأذهان لدى الجمهور.

فإذا كنت تريد نشر رسالتك بكفاءة باستخدام فيديو رسوم متحركة ، دع الأمر لنا
فريق كراتين قادر على خلق فيديو خاص بك يعزز صورة علامتك التجارية ويحقق أهدافك بشكل يفوق كل توقعاتك.
لا تتردد في التواصل معنا إن كنت مهتما حقا بالأمر!

Related Post

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *